أخبار عاجلة
مجلس الوزراء_مجلس الوزراء

مصر.. الحكومة تنفى شائعة كاذبة عن رفع سعر رغيف الخبز المدعم تزامناً مع تحريك أسعار السولار

شائعة:

نفت الحكومة المصرية شائعة كاذبة ضمن الأكاذيب التى ينشرها أعداء الوطن على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل مستمر عن رفع سعر رغيف الخبز المدعم تزامناً مع تحريك أسعار السولار

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن رفع سعر رغيف الخبز المدعم تزامناً مع تحريك أسعار السولار، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء،

مُؤكدةً أنه لا صحة لرفع سعر رغيف الخبز المدعم تزامناً مع تحريك أسعار السولار، مُشددةً على صرف رغيف الخبز المدعم للمواطنين على بطاقات التموين بـ 5 قروش فقط دون أي زيادة، مع استمرار تحمل الدولة فارق تكلفة زيادة سعر السولار وسدادها لأصحاب المخابز،

مُشيرةً إلى قيام الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة للوزارة بسداد صافي تكلفة إنتاج رغيف الخبز بالمخابز البلدية والتي تعمل بوقود السولار طبقًا لما يتم إثباته من مبيعات الخبز على النظام بموجب البطاقة التموينية،

مع شن حملات رقابية دورية على جميع المخابز بمختلف محافظات الجمهورية لضمان مطابقة الخبز المدعم لكافة معايير الجودة، وصرفه بشكل منتظم، مع تطبيق العقوبات والغرامات المقررة على المخالفين.

وفي سياق آخر، تم صرف أكثر من 65% من السلع التموينية المستحقة للمواطنين حاملي بطاقات التموين، وذلك عن شهر يوليو 2022، وجار تكثيف ضخ السلع الأساسية من مخازن الجملة لمنافذ البقالين من أجل تمكن منافذ بقالي التموين من استكمال صرف السلع التموينية للمواطنين الذين لم يصرفوا بعد،

فيما تستمر الوزارة في ضخ الآلاف من السلع الحرة في فروع المجمعات الاستهلاكية بالسعر الحر للمواطنين، وذلك بتخفيضات تتراوح من 20 إلى 30% عن أسعار مثيلات نفس السلع في السوق المحلية والسلاسل التجارية الخاصة، حيث تمتلك الوزارة ما يقرب من 1300 مجمع استهلاكي على مستوى المحافظات يضخ فيها يومياً ما يقرب من 1000 سلعة حرة ومدعمة عن أسعار مثيلاتها في الخارج.

عن الشارع اليوم

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء_مجلس الوزراء

الوزراء: المشروعات القومية الكبرى تجبر معدل البطالة على التراجع ليسجل أقل مستوى له منذ أكثر من ٣٠ عاماً

 نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريراً تضمن إنفوجرافات تحت عنوان “المشروعات القومية الكبرى تجبر معدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.