الأربعاء , ديسمبر 7 2022
أخبار عاجلة

التضامن: أسر ضحايا الحادث الإرهابي للمصريين العاملين في ليبيا الواقع في ٢٠١٥ حصلوا علي معاش استثنائي والمساعدات المقررة من الدولة.

أكدت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والمدير التنفيذي لصندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم أن الدولة ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي قامت بصرف معاش استثنائي لأسر ضحايا الحادث الإرهابي الذي تعرض له بعض المواطنين المصريين العاملين بدولة ليبيا، الذي وقع في فبراير ٢٠١٥ الماضي وعددهم ٢١ مواطنًا مصريا من العمالة المصرية في دولة ليبيا.

وأضافت القباج في بيانها أنه وفقًا لقرار دولة رئيس مجلس الوزراء رقم ٤٠٩ لسنة ٢٠١٥ تم صرف معاش استثنائي قدره ١٥٠٠ جنيه شهريًا للمستحقين عن الشهداء والضحايا، ومن بينهم أسرة الشهيد لوقا نجاة أنيس، وقد تطور هذا هذا المعاش بزيادته السنوية، حيث بلغ الآن ٣٥٥٥ جنيهًا شهريًا موزعة بالتساوي علي أرملة الشهيد لوقا نجاة أنيس وابنته ووالديه، بالإضافة إلي صرف المساعدة المقررة والبالغ قيمتها ١٠٠ ألف جنيه لأسرة كل شهيد.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن عدم إضافة حالة الشهيد في السابق إلي قرار دولة رئيس مجلس الوزراء رقم ٢٢٧٢ الصادر بتاريخ ٧ نوفمبر ٢٠٢٠ بشأن تحديد أسماء الضحايا والمصابين في تطبيق أحكام القانون رقم ١٦ لسنة ٢٠١٨ بشأن صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية،

إنما يعود إلي عدم استيفاء المستندات المطلوبة، حيث قامت وزارة التضامن الاجتماعي باستكمال أوراق الشهيد لوقا نجاة أنيس التي لم تكن متوفرة من قبل أسرته وهي ” شهادة وفاة- إعلان وراثة”، وقد تم إضافة حالة الشهيد إلي مشروع قرار دولة رئيس مجلس الوزراء المزمع إصداره لضمه إلي صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية.وتؤكد القباج تقديرها لكافة أسر شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية، وعملها علي توفير كافة متطلباتهم، تقديرا من الدولة لتضحيات أبنائهم فداء للوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *